اشترك في النشرة الأخبارية
اشترك
#255يوليو 2022

اول خرسانة في الضبعة

العودة إلى المحتويات

تم صب الخرسانة الأولى لوحدة الطاقة الأولى في محطة الضبعة للطاقة الذرية في مصر في النصف الثاني من شهر تموز/يوليو. اتخذت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية (ENRRA) في وقت سابق قرارًا تاريخيًا بشأن مشروع محطة الضبعة للطاقة الذرية في أواخر حزيران/يونيو، بعد أن أصدرت تصريحا لبناء وحدة الطاقة الأولى. ومع ذلك، فإن أنشطة روساتوم في البلاد تتجاوز إنشاء أول محطة طاقة ذرية في مصر.

أعطى المدير العام لروساتوم ألكسي ليخاتشيف ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري محمد شاكر الضوء الأخضر لتركيب لوح الأساس للوحدة الأولى في محطة الطاقة الذرية بالضبعة خلال زيارتهما لموقع البناء.

أصدرت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية في وقت سابق، في 29 حزيران/يونيو، تصريحًا لبناء أول وحدة طاقة في محطة الضبعة للطاقة الذرية، مما يسمح ببدء صب الخرسانة. ستحتوي محطة الطاقة الذرية على أربع وحدات طاقة باستطاعة 1200 ميغاواط بمفاعلات VVER-1200 من الجيل الثالث +. إن هذه هي تقنية أحدث جيل تم نشرها واستخدامها بالفعل في روسيا.

تعمل روساتوم، بالإضافة إلى إنشاء محطة الطاقة الذرية، على تطبيقات أخرى لتكنولوجيا الإشعاع في مصر. وقعت شركة Izotop (جزء من روساتوم) والمزود المصري لخدمات الاختبارات غير المدمرة EGIT، في أواخر حزيران/يونيو، اتفاقية لتوسيع التعاون التي تنص على توريد النظائر التجارية إلى البلاد. تنص الوثيقة على تسليم مصر شحنات منتظمة من الإيريديوم – 192 ومعدات الاختبار غير المدمرة، مثل أجهزة كشف عيوب أشعة غاما روسية الصنع.

قال أنطون شارجين، نائب المدير العام للشؤون التجارية في روساتوم،: “نأمل أن تسمح الشراكة مع EGIT للطرفين بتعزيز كفاءاتهما وخلق فرص تطوير أعمال إضافية للمساهمة في سلامة وموثوقية المنشآت الصناعية”.

إن روساتوم هي أكبر منتج في العالم للإيريديوم -192، وهو نظير مشع يستخدم في مصادر الإشعاع لأنظمة الاختبار غير المدمرة. يتم توظيف هذه الأنظمة للكشف عن العيوب المجهرية في البنية التحتية للهندسة الحضرية والصناعية، وعلى سبيل المثال، للتحقق من جودة اللحامات وسلامة الهياكل.

علق محمد الصاوي، الرئيس التنفيذي لشركة EGIT قائلا: “تعتبر هذه الاتفاقية إنجازًا كبيرًا بالنسبة لنا، فهي تقود شركتنا من خلالها إلى مراتب عالية ستساهم في نمو سوق النظائر المشعة روسية الصنع في منطقتنا خاصة مع بدء إنشاء محطة الضبعة الذرية في مصر من قبل روساتوم، بالإضافة إلى طفرة كبيرة في مشاريع النفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

تقوم شركات روساتوم بتصنيع النظائر ليس فقط للتطبيقات الصناعية، وإنما أيضًا للأغراض الطبية. تمتلك الشركة النووية الروسية مجموعة واسعة من منتجات الطب النووي. تم عرض منتجاتها وحلولها في المعرض الأول للصحة لعموم إفريقيا 2022( Africa Health ExCon 2022) الذي عقد في القاهرة في حزيران/يونيو تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. جمع Africa Health ExCon 2022 المخصص للرعاية الصحية والصيدلة، مندوبين من أكثر من 100 بلد.

وفقًا لما قاله أنطون أبراموف، مدير الإستراتيجية والتكامل والأعمال الدولية في شركة روساتوم للرعاية الصحية – Rusatom Healthcare (جزء من روساتوم)، تعتبر الشركة النووية الروسية أن القارة الأفريقية ومصر على وجه الخصوص بمثابة اقتصادها الرائد لتصبح أسواقا استراتيجية لها.

يشرح أنطون أبراموف قائلا: “تقدم روساتوم فرصًا واسعة النطاق في مجال الطب النووي. فروساتوم اليوم هي إحدى أكبر 5 موردي منتجات النظائر. كما ننتج أيضًا مستحضرات صيدلانية مشعة، بما في ذلك نظائر اليود والسماريوم والسترونشيوم ومولدات التكنيشيوم 99m وغيرها الكثير”.

تبني روسيا، وفقًا له، مصنعا لإنتاج الأدوية المشعة والذي سيكون واحدا من أكبر المصانع في العالم من حيث الإنتاج والأكبر من حيث مجموعة المنتجات المصنعة في جميع أنحاء العالم. سيتم اعتماد المصنع وفقًا لمعايير GMP  (Good Manufacturing Practic – ممارسات التصنيع الجيدة) المعترف بها عالميًا.

قال أنطون أبراموف: “نخطط لتوريد الأدوية الإشعاعية لاحتياجات الأطباء والمرضى المصريين ونضم جهودنا للمساهمة في تطوير عقاقير جديدة”.

كما أشار إلى أن لدى روساتوم خبرة واسعة في تطوير وإنتاج المعدات الطبية النووية، مثل السيكلوترونات  وأجهزة العلاج الإشعاعي والعلاج بالصدمات الكهربائية. إن أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي هي حاليًا قيد التطوير. واختتم أنطون أبراموف حديثه قائلاً: “نحن على استعداد لتوريد معداتنا إلى مصر وتطوير نماذج جديدة معًا لضمان حصول المصريين على علاج طبي فعال وعالي الجودة”.

وقعت شركة Rusatom Healthcare والشركة الدوائية المصرية الرائدة  Pharmaceuticals Pharco، مذكرة تعاون في المؤتمر. اتفق الطرفان، على وجه الخصوص، على العمل معًا في تطوير أدوية إشعاعية جديدة وإجراء تجارب ما قبل سريرية وسريرية وتسجيل وتسويق المنتجات الجديدة في مصر وبلدان أخرى.