اشترك في النشرة الأخبارية
اشترك
#251مارس 2022

خطوات على طريق النجاح

العودة إلى المحتويات

تتواصل في مصر الأعمال التحضيرية لبناء أول محطة للطاقة الذرية في البلاد. تم إصدار تصريح لبناء مرفق تخزين جاف للوقود النووي، ويتم تدريب العاملين في محطة الطاقة الذرية المستقبلية. كما تواصل روساتوم نشر المعرفة حول صناعة الطاقة النووية بين المصريين.

أصدرت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية تصريحًا لاختيار موقع لإنشاء منشأة تخزين جاف للوقود النووي، والتي ستستخدم في موقع محطة الضبعة للطاقة الذرية على مدى 60 عامًا.

صرّح رئيس الدائرة سامي شعبان بأنه قد تم تشكيل مجموعات عمل لهذا الغرض، ضمت أفضل المتخصصين الذين درسوا نتائج جميع التقييمات.  تم بعد كل الفحوصات، إصدار ترخيص لاختيار موقع البناء، نظرا لأن إدارة مكتب حماية البيئة سبق أن وافقت عليه.

يجري، بالإضافة إلى الأعمال التحضيرية لبدء بناء أول محطة للطاقة الذرية في البلاد، تدريب العاملين في الصناعة النووية في مصر. تقوم جامعة تومسك للعلوم التطبيقية (وهي عضو في اتحاد المعاهد الرائدة لروساتوم)، منذ العام 2015، بالتعاون مع الجامعة المصرية الروسية، بتنفيذ برنامج مشترك بعنوان “محطات الطاقة الذرية: التصميم والتشغيل والهندسة”. مدة الدراسة هي 5 سنوات ونصف. يدرس الطلاب المصريون في البداية المقررات النظرية العامة للعلوم الطبيعية في وطنهم لمدة ثلاث سنوات، ثم يدرسون، لمدة عامين ونصف أساسيات الفيزياء والحركيات، والحسابات النيوترونية – الفيزيائية، ومبادئ تصميم وتشغيل وهندسة محطات الطاقة الذرية في كلية الطاقة في جامعة تومسك للعلوم التطبيقية. تتم الدراسة كليا باللغة الإنجليزية.

أقيم في شهر شباط/ فبراير الحفل الرسمي الثالث لتسليم شهادة الدبلوم لكل من خريجي البرنامج، وعددهم اثنا عشر طالبا مصريًا.

قال ليونيد سوخيخ، نائب رئيس جامعة تومسك للعلوم ونقل التكنولوجيا، متحدثًا في الحفل: “تقوم جامعة تومسك للعلوم التطبيقية بإعداد كوادر الصناعة النووية على مدى 70 عامًا. قمنا خلال هذه الفترة، بتدريب أكثر من 12000 متخصص نووي. يعمل خريجو جامعتنا كمهندسين في جميع محطات الطاقة الذرية ومؤسسات مجمع صناعة الطاقة النووية في البلاد. أصبح 772 من خريجي جامعة تومسك للعلوم التطبيقية خلال السنوات الخمس الأخيرة وحدها، موظفين في شركات روساتوم”

شارك في الحفل على الإنترنت كل من محمد السرجاني، الملحق الثقافي بسفارة جمهورية مصر العربية في روسيا الاتحادية، وفيرا أوبيروفا، كبيرة مدراء مكتب مشروع تطوير التعليم والتعاون الدولي لشركة روساتوم، وغريغوري سوسنين، نائب رئيس الشركة المساهمة Atomstroyexport ومدير مشروع محطة الطاقة الذرية في الضبعة، وشريف الدهيدي، نائب المدير العام لمجموعة مشاريع الصناعة النووية في شركة بتروجيت، وأحمد فرج، مدير مجموعة إدارة المواهب والكفاءة في شركة حسن علام القابضة، وأمجد فرج، ممثل قسم تطوير التعاون الدولي في مركز تحديث الصناعة.

أشارت فيرا أوبيروفا خلال الحفل إلى أنه “طالما كانت التكنولوجيا النووية واحدة من أكثر الصناعات التي يبحث عنها الشباب في روسيا وخارجها. تولي شركة روساتوم اهتمامًا كبيرًا لتدريب الأفراد لتطوير البرامج النووية الوطنية للدول الشريكة، بما في ذلك مصر. تم تدريب أكثر من 60 طالبًا مصريًا في الجامعات الرائدة في روساتوم بدعم من شركة الدولة هذه. نحن فخورون بهؤلاء الطلاب، الذين يمكنهم بكل جدارة تسمية جامعة تومسك للعلوم التطبيقية بمدرستهم الأم”.

قال الطالب المتخرج محمد السيد: “لم تمنحني الدراسة في جامعة تومسك للعلوم التطبيقية معرفة جديدة ومهارات عملية فحسب، بل وأكسبتني أيضًا أصدقاء جددًا ساعدوني كثيرًا في هضم ما تلقيته من علوم. كانت العديد من التدريبات العملية، بالإضافة إلى ذلك، مفيدة جدًا لمستقبلي المهني. أخطط الآن لمتابعة دراستي في الماجستير في نفس الجامعة لمواصلة تحسين مؤهلاتي واكتساب خبرة مهنية. أنا متأكد من أن كل هذا سيساعدني على الترقي الوظيفي مستقبلا”. كما شاركت روساتوم في شهر شباط/ فبراير في معرض القاهرة الدولي للكتاب.

أصدرت روساتوم بالتعاون مع هيئة محطات الطاقة الذرية المصرية، في إطار جهودها للمساعدة في استكشاف الطاقة والتقنيات النووية، كتابًا بعنوان «هل لديك أسئلة؟ لدينا الإجابات! كل ما تريد معرفته عن الطاقة النووية». يشتمل المشروع على إجابات على أكثر من 62 سؤالًا شائعًا متعلق بالطاقة النووية، بدءًا من المفاهيم الأساسية للفيزياء النووية، وبنية الذرة ومفاهيم “الإشعاع” و “النشاط الإشعاعي” إلى مبادئ تصميم محطات الطاقة الذرية وتطبيق التقنيات النووية في مختلف مجالات الحياة البشرية. تم التبرع بالكتاب إلى مدارس منتقاة في القاهرة والمكتبات العامة في القاهرة والإسكندرية ومحافظة مرسى مطروح. شاركت روساتوم في معرض القاهرة الدولي للكتاب بالتعاون مع دار نشر كتبنا.

قال غريغوري سوسنين، نائب رئيس الشركة المساهمة Atomstroyexport ومدير مشروع محطة الطاقة الذرية في الضبعة: «يسعدنا أن نشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام. تُعد المشاركة في هذا الحدث المرموق، بالنسبة لنا، فرصة لتقديم المعلومات للناس وتوسيع معرفتهم حول الطاقة والتقنيات النووية. يعتبر دحض الخرافات والصور النمطية عن الطاقة النووية ورفع مستوى الوعي بالتقنيات النووية بين الناس من بين الأولويات الرئيسية لروساتوم. نأمل أن تقدم كتبنا إجابات للناس وأن تلهمهم لمعرفة المزيد عن المجال الذي ساهم في العديد من جوانب حياتنا والتعامل مع التحديات العالمية لأكثر من 70 عامًا”.

قدمت روساتوم، بالإضافة إلى الكتاب الجديد، أيضًا كتابين اشتهرا في معرض العام الماضي. يعرّف كتاب “ألف باء النووي”، المخصص للأطفال بعبارات بسيطة وسهلة المنال، بأساسيات الفيزياء النووية والذرات والطاقة الذرية والإشعاع وتصميم المفاعلات النووية ومبادئ تشغيل محطات الطاقة الذرية.

يصف كتاب “المهن النووية” تنوع المهن في الصناعة النووية ومساهمتها في التنمية المجتمعية والحفاظ على البيئة. يُطلع هذا الكتاب الطلاب على استكشاف مستقبلهم المهني حول المسارات الوظيفية المطلوبة المتعلقة بالتكنولوجيا النووية في مجموعة واسعة من المجالات، من توليد الطاقة إلى الطب والزراعة وعلم الآثار، وغيرها.