اشترك في النشرة الأخبارية
اشترك
#249يناير 2022

مركّبات: كائن تُحتمل خفّته

العودة إلى المحتويات

في هذا العام، بدأنا أقسام روساتوم، وهي سلسلة من المقالات المخصصة لأقسام الشركة النووية الروسية وخطوط أعمالها والمنتجات الأكثر إثارة للاهتمام. تتناول المقالة الافتتاحية المواد والتقنيات المتقدمة، وهو قسم يقوم بتصنيع المواد المركبة التي تحمل علامة أوماتيكس Umatex.

يضم القسم مجموعة شركات أوماتيكس التي تصنّع ألياف الكربون والمنتجات المرتبطة بها.

هندسة الطائرات

أحد الإنجازات الرئيسية للشركة هو المشاركة في تطوير طائرة ركاب روسية جديدة متوسطة المدى إم سي- 21- 300 (MC-21-300). تُستخدم مركبات أوماتيكس في ألواح الطويلة التي يبلغ طولها 17.5 مترًا، وفي المقاطع المركزية، وأجهزة الرفع العالي، ومجموعة الذيل. في 25 ديسمبر/ كانون الثاني 2021، قامت الطائرة برحلتها الأولى بنجاح. وفي حديثه في هذه المناسبة، أعلن وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف أنه تم تصنيع مجموعتين من الأجنحة المركبة والثالثة قيد الإنتاج. تُعتبر طائرة إم سي- 21- 300 طائرةَ ركّاب متوسطة المدى تتسع من 163 إلى 211 راكبًا. في الوقت الحالي، أوشكت عملية الحصول على الشهادة على الانتهاء؛ سيتسلم العملاء الأوائل طائراتهم بحلول عام 2022. وستكون شركة الخطوط الجوية الروسية أول مشغّل للطائرة الجديدة.

تساعد أوماتيكس في تأمين استغناء روسيا عن واردات ألياف الكربون. في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2021، افتتحت الشركة مصنعًا في منطقة ألابوجا الاقتصادية الخاصة (جمهورية تتارستان) لتصنيع البولي أكريلونيتريل (PAN). هذه المادة هي أكثر سلائف ألياف الكربون شيوعًا، والتي كانت تستورد من الصين. وقد صرّح الرئيس التنفيذي لشركة أوماتيكس، ألكسندر تيونين، في منتدى مركبات من دون حدود Composites Without Borders Forum قائلًا:” مؤخرًا، وخلال العامين 2015-2016، تم استيراد أكثر من 80٪ من المواد القائمة على الكربون والمستهلكة في روسيا. أما اليوم، فتقوم الدولة بتصنيع أكثر من 90٪ من ألياف الكربون والأنسجة الأولية محليًا. لقد أنشأنا خلال السنوات الخمس الماضية سلسلة قيمة شاملة”. سينتج المصنع الجديد 5000 طن من سلائف البولي أكريلونيتريل سنويًا. تكفي هذه الكمية لتوفير المواد الأولية لمصنعين لألياف الكربون، مصنع ألابوغا (تتارستان) والأرجون في بالاكوفو (منطقة ساراتوف).

يتميز المرفق المبني حديثًا بمعدات وبرامج إيطالية. وعلى الرغم من عدم وجود مشاكل في عمليات التسليم، توجّب على العديد من الفنيين الإيطاليين العمل عن بُعد بسبب الإغلاق. ومع ذلك، تمكنوا من القيام بعمل ممتاز. قال فيتوريو توريمبيني، رئيس رابطة رواد الأعمال الإيطاليين في روسيا (GIM Unimpresa)، في حفل الافتتاح:” ما نراه هو علامة بارزة أخرى في العلاقات الوثيقة بين إيطاليا وروسيا. تعمل أوماتيكس منذ فترة طويلة مع الشركات الإيطالية. وهي توفر الأجزاء المركبة للدراجات النارية الرياضية الإيطالية وتزوّد أحواض بناء السفن الرائدة في البلاد بالألياف الكربونية لليخوت والقوارب عالية الجودة. وفي الوقت نفسه، توّفر شركة من بياتشينزا، وهي مدينة في شمال إيطاليا، معدّاتٍ للمصنع الروسي. هذا التعاون مفيد للطرفين، ونريد أن تستمر هذه العلاقات الإيطالية الروسية الوثيقة“.

رياضة

من بين مجالات التعاون التي ذكرها السيد توريمبيني كان تصميم وتصنيع الألواح الانسيابية المركّبة التي تعزز أداء سرعة الدراجة النارية من خلال تقليل سحب الهواء. في عام 2021، شاركت أول دراجة نارية مزودة بهيكل من الكربون من أوماتيكس في بطولة سوبربايك Superbike البريطانية. بالإضافة إلى ذلك، شارك أحد أعضاء فريق Kawasaki Puccetti Racing في بطولة العالم سوبر بايك التي أقيمت في إسبانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة في مايو/ أيار – يوليو/ تموز من العام 2021.

كما يُعدّ إنتاج عصي هوكي الجليد مجال عمل رياضي آخر، حيث تنتج شركة زارياد Zaryad التابعة لشركة أوماتيكس، عصي هوكي الجليد لجميع الأعمار (للأطفال والمراهقين والبالغين) ولمختلف فئات المهارات (المحترفين وشبه المحترفين واللاعبين الهواة) تحت العلامة التجارية التي تحمل الاسم نفسه. يتم تصدير عصي هوكي الجليد من زارياد إلى لاتفيا وكندا.

البناء والهندسة الميكانيكية

يتم استخدام المواد المركبة أيضًا في التعزيز الهيكلي في التأسيس. على سبيل المثال، استخدمت شركة الطاقة الكهرومائية الروسية روس هايدرو أشرطة الكربون FibArm لتعزيز خطوط الأنابيب في محطة إزمي للطاقة الكهرومائية، كما استخدم مشغل شبكة الطاقة الروسية روسيتي التقنية ذاتها أثناء إصلاح أبراج نقل الطاقة. تم استخدام الركائز المركبة في حملة لإزالة النفايات القديمة في أوسوليي-سيبيرسكويي، منطقة إيركوتسك، كوسيلة لحماية التربة من تسرب الهيدروكربونات.

أخيرًا، تستخدم المركبات في الهندسة النووية كمواد إنشائية لأجهزة الطرد المركزي الغازية من الجيل 9+. إذا كانت دوارات أجهزة الطرد المركزي مصنوعة من مواد مركبة، فيمكنها تحمل سرعة الدوران التي تبلغ 750 مترًا/ ثانية، بينما تعمل دوارات الفولاذ المصلد عند سرعة لا تزيد عن 498 مترًا/ ثانية. بالإضافة إلى ذلك، تُستخدم المركبات في صنع أجزاء توربينات الرياح. بدأت أوماتيكس بالفعل في تطوير خزانات مركّبة لنقل الهيدروجين، والتي من المتوقع أن تكون أخف وزنًا وأقوى من تلك المصنوعة من الفولاذ.

تُعدّ الخفةُ والقوّة من السمات الرئيسية التي تجعل المركّبات مناسبة تمامًا للاقتصاد الأخضر.  فقد أشار المدير العام لشركة روساتوم، أليكسي ليخاتشيف، في منتدى مركبات بلا حدود Composites Without Borders الذي عقد في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2021 قائلًا:” المواد المركبة ليست عملًا مربحًا فحسب، ولكنها أيضًا استجابةٌ جيدة لتحديات المناخ التي يواجهها العالم بأسره الآن. من حيث جودة المنتج والمعايير البيئية، فإن مركباتنا تلبي تمامًا متطلبات التنمية المستدامة. سواء تم استخدامها في طائرة أو سيارة، فإنها تجعل المنتج خفيف الوزن بنسبة 20٪. هذا يعني أنها تزيد المسافة المقطوعة بالأميال مع تقليل الانبعاثات بنسبة 20٪ أثناء التشغيل، وهي مشكلة كبيرة. هذا هو الحال أيضًا في البناء حيث يمكننا تحقيق اقتصادات تصل إلى 30-40٪ عبر سلسلة القيمة بأكملها باستخدام المواد المركبة بدلاً من الفولاذ والخرسانة. إن الاقتصادات الناتجة في عمليات الطاقة والإنتاج تحدث فرقًا كبيرًا في المناخ“.