اشترك في النشرة الأخبارية
اشترك
#248ديسمبر 2021

طوال عام 2021 ، كنا نكتب عن البلدان التي تعمل فيها روساتوم، وتطلق مبادرات اجتماعية وتتفاعل مع المجتمعات المحلية. نود أن نختتم العام بقصة عن روسيا. هذا هو المكان الذي تقوم فيه شركة روساتوم بتطوير واختبار التقنيات الجديدة ثم تقديمها للعملاء من جميع أنحاء العالم.

مفاعلات VVER-TOI

يرمز VVER-TOI إلى “مفاعل الطاقة المائي المائي الرقمي المحسن العالمي” باللغة الروسية. سيتم بناء وحدتي طاقة مع مفاعلات  VVER-TOI بمحطة كورسك 2.

يتولى VVER-TOI تصميم AES-2006 الذي تم استخدامه لبناء مفاعلات في محطتي لينينغراد 2 ونوفوفورونيج للطاقة النووية. ستبلغ قدرة كل وحدة 1300 ميجاوات. ويتميز مفاعل VVER-TOI بمقاومة محسنة للزلازل وقدرات أفضل للحمل والقدرة على تحمل الضربات الشديدة، مثل تحطم طائرة بوزن 400 طن. إنه قادر على الحفاظ على التشغيل في حالة عدم وجود مصدر خارجي للطاقة والمياه. إلى جانب ذلك، يمكن تشغيل  VVER-TOI  بوقود MOX.

في أواخر نوفمبر من هذا العام، قامت شركةAtomEnergoMash  وهو قسم هندسة الطاقة في روساتوم، بصناعة أول مولد بخار للوحدة 2 لمحطة كورسك 2. وقبل شهر تم تسليم أول مولد بخار للوحدة 1 إلى موقع البناء. ومن المقرر أن يصل المولد البخاري للوحدة 2 إلى الموقع بنهاية العام الحالي.

تتميز مولدات البخار لمفاعلات VVER-1300 بتصميم محدد حيث لا تحتوي على رأس كان مركبا مسبقًا في الجزء العلوي من مولد البخار. يخرج البخار من فوهة واحدة متصلة مباشرة بأنبوب البخار. وتعمل حلول التصميم هذه على تحسين الموثوقية الإجمالية لأنها تقلل من عدد اللحامات في مولد البخار. وتؤمن قدرة توليد بخار أعلى (1652 طن / ساعة مقابل 1200–1602 طن / ساعة في VVER) قدرة طاقة أعلى لوحدة المفاعل.

في سبتمبر تم تسليم وعاء ضغط المفاعل (RPV) للوحدة 1 إلى موقع بناء محطة كورسك 2. ويقل عدد اللحامات في وعاء الضغط لمفاعلات VVER-TOI عن اللحامات VVER-1200 (أربعة لحامات مقارنة بستة). نظرًا لعدم وجود طبقات ملحومة في القلب يمكن إطالة عمر خدمة RPV لمدة 40 عامًا أخرى بعد انتهاء فترة الستين عامًا الأولية.

المفاعلات الصغيرة من طراز RITM-200

روسيا هي الدولة الأولى في العالم التي قامت ببناء مفاعل معياري صغير (SMR) في القرن الحادي والعشرين. إنه مفاعل الاكاديمي لومونوسوف وهي محطة الطاقة النووية العائمة الوحيدة في العالم.

في هذا العام كثفت روساتوم جهودها في مجال البحث والتطوير في مفاعلات SMR. على وجه الخصوص تم اتخاذ قرار بتزويد مصنع  Baimsky GOK )وهو مصنع تعدين ومعالجة سيطور  أحد أكبر مكامن الذهب في روسيا Peschanka) بالطاقة من أربع وحدات طاقة عائمة تمت ترقيتها أي ثلاثة أساسية وواحدة احتياطية. ويشار إليها اختصارًا باسم MPEB باللغة الروسية ما يعني (وحدة طاقة عائمة حديثة). وما يميزها عن الأكاديمي لومونوسوف هو مفاعل RITM-200S    ليتم استخدامه بدلاً من KLT-40. ستحتوي الوحدات التي تمت ترقيتها على مفاعلين من طراز RITM-200S   بسعة طاقة تبلغ 55 ميجاوات لكل منهما. ستزداد قوة التوربين  المصمم خصيصًا لـMPEB، من 50 إلى 58 ميجاوات. لن يتم استخدام وحدات الطاقة التي تمت ترقيتها لـBaimsky GOK  لإنتاج الحرارة حيث لن تكون هناك حاجة إليها. سيتم الانتهاء من التصميم الهندسي لـ MPEB في الربع الأول من عام 2022.

لاحقًا سيتم تحسينه لإنشاء وحدة طاقة عائمة متقدمة (يُشار إليها بالاختصار OPEB ما يعني باللغة الروسية   “وحدة الطاقة العائمة المحسنة”) والتي ستختلف عن MPEB في أبعاد أصغر وإعداد جديد. ستستخدم OPEB أيضًا مفاعلات RITM- 200S  ولكن يمكن تزويدها بمفاعل أقوى أي RITM-400 البالغ قوته 200 ميغاواط.  تم تطويره في مصنع  OKBM Afrikantov التابع لروساتوم لكاسحة الجليد (ليدر). وخضع مشروع إنشاء مفاعل SMR المدمج لإنتاج الطاقة الكهربائية والحرارة للمناقشة مع حكومة كامتشاتكا في أقصى شرق روسيا، بينما يتم التفاوض على نسختها الاستوائية مع بعض الدول الجزرية.

إلى جانب ذلك، تعمل روساتوم وحكومة حجمهورية ساخا (ياقوتيا) على مشروع لبناء SMR على الشاطئ مع مفاعل RITM-200 في بلدة أوست كويغا. سيكون مستهلكها الرئيسي للطاقة هو منجم ذهب كيوتشوس الواقع في المجاورة. كان استهلاك ما لا يقل عن 35 ميجاوات من الطاقة الكهربائية شرطًا للمناقصة لتطوير مكمن ذهب كيوتشوس.

MBIR

MBIR هو مفاعل سريع التكاثر متعدد الأغراض قيد الإنشاء في مدينة ديميتروفغراد (منطقة أوليانوفسك، روسيا). في الوقت الحالي، تم صب الخرسانة في المفاعل إلى المستوى +13 وتركيب لوح لتأسيس حفرة المفاعل. سيتم استخدام MBIR لإجراء البحوث، والعلماء الروس على دراية بموضوع هذا البحث. سيغطي نطاق البحث تطوير مفاهيم جديدة للمفاعلات وإغلاق دورة الوقود النووي والدراسات الأساسية على النيوترونات الباردة  والاختبارات على المواد والمكونات الخاصة بالوعاء الأساسي للمفاعلات الجديدة.

يهدف MBIR إلى أن يكون تعاونًا بحثيًا دوليًا. وفقًا للمدير العام لشركة روساتوم اليكسي ليخاتشيوف فإن المفاوضات جارية مع الصين وفرنسا كمتعاونين محتملين. كما دعا صربيا للمشاركة في المشروع. تم إنشاء اتحاد دولي للبحوث القائمة على MBIR لمنح الجميع فرصة للمشاركة في البرامج البحثية.

النقلة النوعية

ربما يكون هذا أحد أكثر المشاريع الحالية طموحًا لشركة روساتوم. إن مشروع النقلة النوعية  أو (بروريف) بالروسية  هو مشروع يهدف إلى إغلاق دورة الوقود النووي. لم يحاول أحد حتى الآن تطوير مفاعل نيوتروني سريع مبرد بالرصاص يمكنه استخدام وقود مختلط من نيتريد بلوتونيوم اليورانيوم (MUPN).

ستتألف المنشأة بأكملها من BREST-OD-300 (وهو اختصار يشير إلى “المفاعل الروسي الآمن الطبيعي والمبرد بالرصاص – اختبار تجريبي”)، ووحدة تصنيع وإعادة تصنيع الوقود ووحدة إعادة معالجة الوقود.

في أواخر شهر نوفمبر، تم الانتهاء من صب الخرسانة لقاعدة BREST-OD-300 في سيفيرسك (محافظة تومسك). ويجري العمل حالياً على تشييد الجدران الخارجية لمبنى الاحتواء.

تعمل روساتوم أيضًا على تقنيات مفاعلات متقدمة أخرى مثل المفاعلات الدقيقة وأنظمة الدفع النووية الفضائية والمفاعلات العالية الحرارة المبردة بالغاز وغيرها. لقد ذكرنا فقط أولئك الذين اقتربوا من تنفيذها المادي. إن المبدأ الذي تتبعه الشركة النووية الحكومية الروسية هو دراسة أحدث التقنيات وتطبيقها في المنزل وتقديم حل واضح ومُختبَر للعملاء في الخارج لاحقًا. نأمل ألا يكون لدينا أسباب أقل للكتابة عن مشاريع روساتوم في الخارج العام المقبل.

AtomEnergoMash  أو AEM هو قسم هندسة الطاقة في روساتوم وأحد أكبر منتجي آلات الطاقة في روسيا ويقدم حلولاً شاملة في تصميم وتصنيع وتوريد الآلات والمعدات للصناعات النووية والحرارية والبترولية وبناء السفن وصناعة الصلب. تقع مرافق إنتاجه في روسيا وجمهورية التشيك والمجر ودول أخرى.