اشترك في النشرة الأخبارية
اشترك
#253مايو 2022

الجهاز العصبي للمحطات الذرية

العودة إلى المحتويات

احتفل معهد أبحاث هندسة الأجهزة (SNIIP)، الشركة الميترولوجية الأساسية التابعة ل روساتوم، في شهر نيسان/أبريل، بالذكرى السبعين لتأسيسه. وهي شركة تابعة لـ Rusatom Automated Control Systems (RASU)، وهي قسم  روساتوم لأنظمة التحكم الآلي والهندسة الكهربائية، وهي مسؤولة عن تصميم وتزويد “الدماغ” و”الأعصاب” هي أنظمة الأجهزة والتحكم والمراقبة لمحطات الطاقة الذرية في روسيا والخارج.

عن شركة RASU

تأسست شركة RASU في العام 2015، وهي تقدم مجموعة كاملة من الخدمات التي تغطي دورة الحياة الكاملة لأنظمة التحكم والمراقبة (I&C) المستخدمة في الصناعة النووية والقطاعات الأخرى.

كان العام الماضي ناجحًا للشركة حيث نمت الإيرادات وطلبات المنتجات الجديدة بنسبة 26% و30% على الترتيب. قامت شركة RASU في العام2021 بتحديث نظام تكنولوجيا المعلومات للوحدة 1 من محطة روستوف للطاقة الذرية وقدمت أنظمة التحكم والمراقبة لوحدتي طاقة في محطة كورسك 2 في روسيا، قامت شركة RASU في نفس العام بتوريد أول شحنات لمكونات التحكم والمراقبة (I&C) لـمحطة روبور في بنغلاديش وأكويو في تركيا. تم شحن مرحلات الحماية والمعدات الكهربائية لنظام التحكم والمراقبة (I&C) إلى الهند للوحدة 3 من محطة كودان كولام.

تفتخر شركة RASU بالمساهمة في معدات محطة الطاقة الذرية البيلاروسية. إن هذه هي أول محطة طاقة ذرية روسية التصميم تُبنى في الخارج، وقد تم تجهيزها بنظام تحكم ومراقبة (I&C) روسي، مكوّن من حوالي 20 نظام فرعي، وهو يستند إلى PORTAL (اختصار روسي لـ”البرامج المرخصة لأنظمة الأتمتة الموزعة”). بدأ تطوير حزمة برمجيات التحكم الإشرافي واكتساب البيانات (SCADA) في مطلع العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. يقوم بجمع البيانات ومعالجتها وأرشفتها وإجراء الحسابات وتمكين وظائف الأجهزة والتحكم ومزامنة قواعد البيانات. يزود PORTAL موظفي المحطة بمعلومات كاملة وفي الوقت الفعلي وموثوق بها حول حالة وأداء المعدات. تم تثبيت الإصدار الأول من PORTAL في محطة لينينغراد 2 للطاقة الذرية. تلقى مشروع محطة الطاقة الذرية البيلاروسية نسخة مطورة من البرنامج، مع أتمتة العمليات الإدارية وأدوات التشخيص الذاتي الحديثة.

يعمل PORTAL كأساس لنظام كتل عالي المستوى، وهو مركز تحكم إشرافي لجميع أنظمة I&C الفرعية.

وفرت RASU أيضًا نظام أمان TPTS-SB مصمم بالكامل روسيًا ملبيا لجميع متطلبات الأمان بعد فوكوشيما التي طورتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية. المفتاح الرئيسي للنظام هو التنويع: يجب أن تُبنى قنوات الأمان على أجهزة وبرامج مختلفة وأن تُصمم على مبادئ متباينة بحيث لا يتسبب خطأ من نفس النوع في فشل جميع أنظمة المحطة الذرية. حصل نظام TPTS-SB في العام 2020على شهادة دولية للامتثال لجميع المعايير المعمول بها. تم في حزيران/يونيو 2021 الاعتراف ببراءة اختراع نظام الأمان من قبل الاتحاد الأوروبي. سيتم تركيب هذا النظام في محطتي روبور والضبعة للطاقة الذرية.

إن الهندسة الكهربائية هي مجال آخر من مجالات الأعمال التي تشارك فيها شركة RASU. فعلى سبيل المثال، اعتمدت الشركة مجموعة مفاتيح كهربائية ذات توتر منخفض (LVS) وفقًا للمعايير الدولية. تم تصميم خط من الأسيجة LVS يتم الآن إنتاجه في روسيا. قد يعتقد المرء أن صنع سياج هي عملية سهلة، ولكن يجب أن نتذكر، مع ذلك، أن وظيفة LVS هي التحكم في تزويد المعدات بالطاقة. فقد كان انقطاع التيار الكهربائي عن المضخات الدورانية سببًا في حدوث كارثة فوكوشيما. إن هذا هو السبب في إيلاء الكثير من الاهتمام لأسيجة LVS: يجب أن تكون مقاومة للزلازل، ويجب أن تتحمل وحدات السحب ما لا يقل عن 400 دورة دفع وسحب ويجب أن تستمر المعدات في العمل حتى عند درجات الحرارة الاستوائية، ويجب أن تظل أبواب الخزانة مغلقة حتى عند حدوث دارة كهربائية قصيرة تبلغ 100 كيلو أمبير – وكل هذا ينبغي ألا يكون مكلفا للزبائن.

عن SNIIP

إن معهد أبحاث هندسة الأجهزة (SNIIP)، بصفته فرعًا رئيسيًا لـشركة RASU، مسؤول عن التصميم الشامل للأنظمة الآلية المعقدة للتحكم في الإشعاع ومراقبة مستواه وقياس الجرعات الشخصية.

بلغ معهد SNIIP  في 19 نيسان/أبريل 70 عامًا. حيث تحول مكتب التصميم المركزي رقم 1 إلى المعهد في العام 1952 لتصميم أنظمة الأجهزة والأدوات للصناعة النووية سريعة التطور. تم تثبيت الأنظمة والأدوات التي تم تطويرها في في مكتب التصميم في أول محطة للطاقة الذرية في العالم في أوبنينسك وكاسحة الجليد النووية لينين والغواصة النووية الكومسومول اللينيني.

كما صمم معهد SNIIP أنظمة أجهزة لبرامج استكشاف الفضاء. فعلى سبيل المثال، طور المعهد معدات علمية للمركبة الفضائية سبوتنيك 5 التي حملت كلبتين، بيلكا وستريلكا، على متنها. طور SNIIP  في وقت لاحق ماتروشكا آر(Matroshka-R)، وهي شبح بشري مكافئ للأنسجة. إنها كرة مصنوعة من مادة مشابهة إلى حد بعيد للأنسجة البشرية من حيث تكوينها وخصائصها. تحتوي الكرة مقاييس جرعات مثبتة على أعماق متباينة تقابل أعماق أعضاء مختلفة في جسم الإنسان. تقوم المستشعرات بقياس التعرض للإشعاع وتأثيره على الأنسجة. إن هذا مهم لأن الغلاف الجوي لا يحمي رواد الفضاء من الإشعاع، لذا فإن المخاطر الصحية هناك أعلى بكثير. “تعيش” ماتروشكا آر في محطة الفضاء الدولية.

يتم استخدام الحلول التي طورها معهد SNIIP  في محطات روستوف وكالينين وبيلويارسك ونوفوفورونيج 2 وروبور واكويو وتياوان للطاقة النووية والمحطة العائمة الأكاديمي لومونوسوف كاسحات جليد نووية.

يوجد لدى معهد SNIIP عدد من الطلبات المتراكمة حتى العام 2030 لأنظمة SCADA المختلفة.